رياضة / اليوم السابع

كواليس غرفة الملابس.. محمد فضل يكشف سرا جديدا عن انضمام أفشة للأهلى

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

كاليس غرفة الملابس اليوم يكشفها محمد فضل، نجم الأهلي السابق، بعدما أكد فى تصريحات تليفزيونية، إن محمد مجدى أفشة لاعب الأهلى حالياً طلب منه الانضمام للمارد الأحمر عندما كان فضل مديرا للتعاقدات بالقلعة الحمراء، بينما كان قفشة لاعبا فى صفوف بيراميدز.

 

وقال فضل، إن أفشة حقق طموحه باللعب بالنادى الأهلى، ولم يكتف بذلك بل قاده للفوز بدورى أبطال أفريقيا واللعب فى مونديال الأندية، مضيفا، "أفشة كان المنقذ للأهلى أمام الدحيل فى مونديال الأندية ولعب فى أكثر من مركز لمساعدة زملائه حتى تحقق الفوز".

 

أفشة من مواليد 5 مارس 1996 بمحافظة الجيزة ، بدأ مسيرته الكروية في ناشئين نادي إنبي حتي موسم 2014_2015 ثم انتقل علي سبيل الإعارة لفريق الرجاء الصاعد للدوري الممتاز وقتها وتألق بشدة ، مما لفت نظر مسؤولي الفريق البترولي ليعود إليه مرة أخرى ، ويستمر لمدة ثلاثة مواسم، حتي بزغ اسمه وتألق وأثبت نفسه وتصارع عليه أندية القمة حتى نجح بيراميدز في التعاقد معه موسم 2017_2018 ليثبت أنه لاعب من طراز فريد، حيث تألق وانضم للفراعنة واستطاع قيادة ناديه لإحراز المركز الثالث والمشاركة في الكونفدرالية لأول مرة في تاريخ بيراميدز قبل أن يتمسك بالرحيل لتحقيق حلم حياته واللعب للأهلى الذى تعاقد معه لمدة خمسة مواسم ، بعدما رفض أفشة عروض بالجملة وأرقام مضاعفة تفوق عرض المارد الأحمر بسبب رغبته في ارتداء القميص الأحمر وتحقيق حلم عائلته الاهلاوية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا