الارشيف / رياضة / اليوم السابع

قصة صور.. محمد شريف "ملهوش حظ" مع موسيمانى

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

يبدو أن محمد شريف لاعب الأهلى يعانده الحظ فى اللعب مع الفريق الأحمر مع قيادة الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى، بالرغم من تألق اللاعب بشكل لافت منذ عودته من إنبى وخطف الأنظار خلال ظهور مع المنتخب، إلا أن اللاعب أصبح ملازما للدكة فى الفترة الأخيرة.

محمد شريف لاعب مهارى يستطيع اللعب فى أكثر من مركز، ويجيد فى مركزى الهجوم والجناح حسب توظيفه، ولكنه يشعر بالاستياء خلال هذه الفترة فى ظل تجاهله فى الفريق من جانب المدير الفنى موسيمانى، كما أن عدم وجوده فى تشكيل الأهلى فى مونديال العالم بعد استبعاد محمود عبد المنعم كهربا وحسين الشحات أثار العديد من التساؤلات.

سيطرت حالة من الضيق على محمد شريف لاعب الأهلي بسبب تجاهل بيتسو موسيماني المدير الفني للفريق الأحمر له، وعدم الاعتماد عليه في التشكيل الأساسي أو منحه قسطا أكبر من الدقائق التي يلعبها مع الأهلي عندما يحل بديلاً، رغم أنه تألق بشدة وكان ينافس على لقب هداف الدوري وقت حصوله على فرصة المشاركة الأساسية، وصنع ثنائية قوية مع محمود كهربا في قيادة هجوم النسور الحمر.

 

واشتكى محمد شريف من خروجه المستمر من حسابات بيتسو موسيماني في المباريات الأخيرة خلال المشاركة في كأس العالم للأندية، فبالرغم من إيقاف الثنائي محمود كهربا وحسين الشحات في مباراة بالميراس البرازيلي إلا أن موسيماني لم يضعه في حساباته، وكذلك في مباراة المريخ السوداني بافتتاح دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا، فلم يشركه موسيماني أساسيًا، رغم غياب الثلاثي الشحات وطاهر محمد طاهر وصلاح محسن، واكتفى بالدفع به عدد ضئيل من الدقائق بنهاية المباراة.

 

وما زاد من استياء شريف هو اعتماد موسيماني على جونيور أجايي أساسيا في مباراة المريخ رغم ابتعاده عن المشاركة لفترة طويلة، وبدلا من الاستعانة به باعتباره أكثر اللاعبين جاهزية، فضل بقاءه على الدكة والاعتماد على أجايي في هذه المباراة.

 

ويرصد اليوم السابع لقطات للاعب محمد شريف فى الصور التالية :

da988bbb76.jpg

14b3721bf1.jpg

202001090223592359.jpg

3216b17538.jpg

ab8674c7ad.jpg

fbf00a022c.jpg

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا