أخبار عاجلة

أسوء نادي في العالم يقدم عرضاً لميسي

أسوء نادي في العالم يقدم عرضاً لميسي
أسوء نادي في العالم يقدم عرضاً لميسي
تلقى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أصبح لاعب حر بسبب عدم تجديد عقده مع برشلونة حتى الآن، عرض غير متوقع بشرط غريب.

وحسب المعلومات الواردة من صيحفة (موندو ديبورتيجو) الإسبانية فإن نادي إيبيس البرازيلي، الذي يعتبر أسوء نادي في العالم، قدم عرضاً لضم ميسي.

وأشارت إلى أن عرض الذي قدمه إيبيس للتعاقد مع ميسي، به شرط وهو: "أن يقسم ميسي ثلاث مرات أمام المرآة أن بيليه أفضل بكثير من مارادونا".

ودخل إيبيس موسوعة جينيس للأرقام القياسية باعتباره أسوء فريق في العالم، لأنه لم يفز لمدة 3 سنوات و 11 شهراً في أي مباراة.

لابورتا يسعى للتجديد لميسي 
ويعقد خوان لابورتا رئيس برشلونة الإسباني، اليوم الجمعة، جلسة  مع خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني "الليجا" لمحاولة إيجاد حل للمشكلة التي يواجهها النادي بسبب سقف الرواتب الذي يعيق تجديد عقد ليونيل ميسي.

وكشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية إنه إذا كانت نتيجة هذا الاجتماع إيجابية وتوصل الطرفان إلى اتفاق، فإن فرص تجديد عقد قائد برشلونة ستزيد بشكل كبير، حيث تعد ابرز المشكلات الرئيسية التي تؤجل حسم استمرارية ميسي.

وتعد تلك أبرز أزمات التجديد لميسي، ويأتي بعدها التوافق مع الأمور المتعلقة بالضرائب أو تأجيل المدفوعات التي ستضاف في العقد الجديد.

ويقود لابورتا بنفسه المفاوضات مع اللاعب ومع والده ووكيله خورخي ميسي، وقد كان التقدم كبيرًا ولكن لا يزال هناك موافقة نهائية لم تتم.

وكانت رابطة الليجا قبل بضع سنوات وافقت على أن تكون نفقات جميع الأندية متوافقة مع الدخل، حيث يكون سقف الرواتب  هو الفارق بين الدخل والمصاريف غير الرياضية.

ووجد لابورتا أن الدخل قد انخفض بشكل كبير في الموسم الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا، حيث بلغ دخل النادي الكتالوني 300 مليون يورو فيما تضخمت الرواتب، واضطر النادي بالفعل إلى خفض النفقات الناتجة عن رواتب اللاعبين بشكل كبير.

واصطدم تجديد عقد ميسي بهذا الحاجز، حيث اقترح النادي عقدًا طويلًا يتضمن جزءًا منه كلاعب (سنتان) والآخر كسفير لبرشلونة، ربما حينها سيكون لاعبا في الدوري الأمريكي للمحترفين على الرغم من حقيقة أن النادي يحاول تقسيم مدفوعات العاملين.

وبعد رحيل نيمار في 2017، ثم كريستيانو رونالدو في العام التالي، وكذلك لاعبين كبار مثل كارليس بويول وأندريس إنيستا وتشافي، تُرك الدوري الإسباني بلا نجوم، مما أدى لتراجع الإقبال على شراء حقوق بث مبارياته في جميع أنحاء العالم، وهو ما دفع رئيس الليجا للتمسك ببقاء ميسي من أجله هو شخصيا ومن أجل كافة أندية الدوري الإسباني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى بالإنفوجراف.. ماذا قدم شوقى غريب مع المنتخب الأوليمبى حتى الآن؟