الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

إغلاق لعبة Fortnite في الصين في 15 نوفمبر الجاري

كشف تقرير حديث أنه سيتم إغلاق لعبة Fortnite الشهيرة في الصين في 15 نوفمبر، ويبدو أن معركة رويال قد استسلمت أخيرًا بعد عامين من الاختبار على أسس صينية، ولم يتم إطلاق اللعبة رسميًا في الصين مطلقًا وكانت تفتقد إلى الميزات الأساسية أثناء تشغيلها التجريبي، مثل عمليات الشراء داخل التطبيق.

ونشر كبير المحللين والمطلعين على اللعبة دانيال أحمد على تويتر الأسباب الواضحة لسحب Fortnite، وقال على تويتر: "لقد تم تنظيم نوع المعركة الملكية بشكل صارم في الصين، والألعاب المحلية التي تمت الموافقة عليها هناك لها تغييرات كبيرة في المحتوى".

حيث لدى الحكومة الصينية إرشادات صارمة للغاية لألعاب الفيديو، والسوق بأكمله منظم بشكل جنوني، وتخضع ألعاب Battle Royale لتدقيق أكثر صعوبة، لذا يجب تسويقها على أنها "ألعاب تدريب عسكرية"، وليس من نوع "قتل أي شخص آخر"

وكانت PUBG واحدة من ضحايا هذه الإرشادات - فقد حظرت الحكومة الصينية اللعبة في سبتمبر الماضي، ويرجع ذلك أساسًا إلى تصويرها الواقعي للعنف والدم، ومن ناحية أخرى، تتميز لعبة Fortnite بتصميم أكثر ترويضًا وكارتونية، ولكن على ما يبدو، لم يكن هذا كافيًا لإقناع الحكومة الصينية.

 

تريد الصين حماية شبابها

هناك زاوية أخرى للمسألة، حيث تنفذ الصين تدابير وأدوات مختلفة للحد من تعرض الأطفال لألعاب الفيديو، وهناك قواعد حكومية تنص على أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا يمكنهم اللعب لمدة ساعة واحدة فقط كل يوم جمعة وسبت وأحد.

وإذا بدا هذا استبدادًا، فهناك جانب أكثر قتامة لهذا القانون.، طورت البلاد نظام فحص خاص يسمى "دورية منتصف الليل"، حيث تقوم "دورية منتصف الليل" بمسح وجه الشخص الذي يحاول تشغيل لعبة بعد الساعة العاشرة مساءً، وإذا قرر الذكاء الاصطناعي وراء النظام أن هذا الشخص طفل، فإنه يقفل الهاتف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا