الارشيف / تكنولوجيا / البوابة العربية للأخبار التقنية

فيسبوك تغلق برنامج التعرف على الوجوه

أوقفت شركة ميتا (المعروف سابقًا باسم فيسبوك) ميزة التعرف على الوجوه بعد معركة خصوصية طويلة. وتقول ميتا إن التغيير يتم طرحه في الأسابيع المقبلة.

وكجزء من ذلك، تتوقف الشركة عن استخدام خوارزميات التعرف على الوجه لتمييز الأشخاص في الصور ومقاطع الفيديو، وتحذف قوالب التعرف على الوجه التي تستخدمها لتحديد الهوية.

ويوضح نائب رئيس شركة ميتا للذكاء الاصطناعي، جيروم بيسنتي، أن التغيير هو جزء من خطوة على مستوى الشركة للحد من استخدام التعرف على الوجه في منتجاتها.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب دعوى قضائية اتهمت تقنية وضع العلامات عبر فيسبوك بانتهاك قانون الخصوصية البيومترية في ولاية إلينوي. وأدى ذلك إلى تسوية بقيمة 650 مليون دولار في شهر فبراير.

وقام الشركة سابقًا بتقييد التعرف على الوجه وجعلها ميزة قابلة للاشتراك في عام 2019.

وكتب بيسنتي: بالنظر إلى المستقبل، ما زلنا نرى تقنية التعرف على الوجه كأداة قوية، مستشهدًا بإمكانيات مثل التحقق من الهوية عبر الوجه.

وأضاف: ولكن الحالات المحددة العديدة التي يمكن أن يكون فيها التعرف على الوجه مفيدًا يجب موازنتها مقابل المخاوف المتزايدة بشأن استخدام هذه التقنية ككل.

ويلاحظ بيسنتي أن المنظمين لم يستقروا على تنظيم خصوصية شامل للتعرف على الوجه. ووسط حالة عدم اليقين المستمرة هذه، تعتقد الشركة أن قصر استخدام التعرف على الوجه في مجموعة ضيقة من حالات الاستخدام أمر مناسب.

ويقول بيسنتي إن أكثر من ثلث المستخدمين النشطين يوميًا عبر فيسبوك قد اختاروا فحص التعرف على الوجوه.

ويتم حذف أكثر من مليار حساب للتعرف على الوجوه كجزء من التغيير القادم. ولن يقوم نظام النص البديل الآلي الخاص بفيسبوك للمستخدمين المكفوفين بتسمية الأشخاص عند تحليل الوسائط وتلخيصها.

كما لن يقترح بعد ذلك الأشخاص لوضع علامة في الصور أو إخطار المستخدمين تلقائيًا عند ظهورهم في الصور ومقاطع الفيديو المنشورة من قبل الآخرين.

تم الاشتراك في البرنامج منذ عام 2019

لن يمنع قرار فيسبوك الشركات المستقلة مثل Clearview AI من استخدام خوارزميات التعرف على الوجه المدربة عبر تلك البيانات.

وتعمل وكالات تطبيق القانون الأمريكية مع Clearview AI وشركات أخرى للمراقبة التي تعمل بنظام التعرف على الوجه.

وقد تكون هناك حاجة إلى قوانين الخصوصية الوطنية أو الخاصة بالولاية لتقييد استخدام التكنولوجيا على نطاق أوسع.

ومن خلال إغلاق إحدى الميزات التي كانت تستخدمها لسنوات، تأمل ميتا في تعزيز ثقة المستخدم. ويتزامن ذلك مع استعدادها لطرح تقنية الواقع الافتراضي والواقع المعزز التي قد تهدد الخصوصية.

وأطلقت الشركة نظارات ذكية مزودة بكاميرات بالشراكة مع راي بان في وقت سابق من هذا العام. كما تطلق تدريجيًا عوالم افتراضية ثلاثية الأبعاد عبر نظارة الرأس Meta VR.

وتتطلب هذه الجهود مستوى من الثقة من المستخدمين والمنظمين. ويعد التخلي عن برنامج التعرف على الوجوه بمثابة طريقة مباشرة لتعزيز الثقة.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تنفي المزاعم بشأن نظام الإبلاغ عن المحتوى

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا