الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

صاروخ ستارلاينر سيطير برحلة تجريبية إلى محطة فضائية هذا الأسبوع

تستعد شركة بوينج لإطلاق كبسولة ستارلاينر التابعة في مهمة اختبار الطيران المداري 2 (OFT-2) غير المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية (ISS)، وبعد مراجعة الاستعدادات للرحلة، تستهدف ناسا وبوينج نافذة إطلاق فورية في 19 مايو الساعة 6:54 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2254 بتوقيت جرينتش) لإطلاق ستارلاينر فوق صاروخ يونايتد لاينس ألاينس أطلس الخامس. 

 

ووفقا لما ذكره موقع "space"، ستكون هذه المحاولة الثانية لشركة Starliner للالتقاء والالتحام بمحطة الفضاء الدولية، وخطوة حاسمة في اعتماد وكالة ناسا لمركبة بوينج الفضائية للركاب البشريين.

 

لم تحقق أول مهمة OFT لـ Starliner في ديسمبر 2019 التوقعات فعليًا، وفشلت في تحقيق المدار اللازم للوصول إلى محطة الفضاء الدولية بسبب خلل في البرامج.

 

 جهزت شركة بوينج لإنجاز مهامها في أوائل أغسطس ، لكن عمليات الفحص المبدئي قبل ساعات من الإقلاع كشفت عن مشاكل في أكثر من نصف صمامات المؤكسد في نظام الدفع Starliner، وتم إلغاء الإطلاق، وكانت الكبسولة غير مكدسة من أطلس V وأعيدت إلى بوينج لإصلاحها.

 

تعتمد ناسا على نجاح OFT-2 من أجل البدء في إرسال رواد فضاء إلى المحطة الفضائية بأعداد أكبر، حيث تعتمد ناسا على مدار عقد تقريبًا على مركبة الفضاء الروسية سويوز لنقل روادها من وإلى المختبر المداري حتى تم تخفيف ذلك مؤخرًا من جانب طاقم سبيس إكس كرو دراجون، الذي أطلق مهمته التشغيلية الرابعة المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية الشهر الماضي.

 

وتقول ناسا إن Starliner ستقضي ما بين خمسة إلى 10 أيام في الالتحام بمحطة الفضاء الدولية على OFT-2 قبل العودة إلى الأرض للهبوط في غرب الولايات المتحدة، وإذا نجحت، تأمل ناسا وبوينج في إطلاق الكبسولة مع طاقمها الأول قبل نهاية عام 2022.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا