تكنولوجيا / اليوم السابع

شاهد.. صورة هابل الفضائى لهذا الأسبوع

تُظهر صورة هذا الأسبوع من هابل بنية هائلة من النجوم تسمى الكتلة الكروية، وتقع على بعد 23000 سنة ضوئية في كوكبة القوس، والكتلة الكروية هي مجموعة من آلاف أو حتى ملايين النجوم التي ترتبط ببعضها البعض بفعل الجاذبية. 

 

وهذه المجموعة المسماة NGC 6558، تقع بالقرب من مركز درب التبانة. تُظهر صور هابل السابقة أيضًا عناقيد كروية مماثلة بالقرب من قلب مجرتنا، والتي يتم التحقيق فيها كجزء من مشروع هابل.

 

قال علماء هابل: "تعتبر العناقيد الكروية مختبرات طبيعية مثيرة للاهتمام حيث يمكن لعلماء الفلك اختبار نظرياتهم"، "نظرًا لأن النجوم في الكتلة الكروية تكونت في نفس الوقت تقريبًا بتركيبات أولية متشابهة، فإنها توفر رؤى فريدة لكيفية تطور النجوم المختلفة في ظل ظروف مماثلة. تأتي هذه الصورة من مجموعة من الملاحظات التي تبحث في العناقيد الكروية في مجرة ​​درب التبانة الداخلية وفقا لموقع Engadget.

 

كان علماء الفلك مهتمين بدراسة هذه العناقيد الكروية لاكتساب نظرة ثاقبة حول كيفية تشكلها وتطورها ".

 

كما ترى في الصورة، تأتي النجوم بألوان مختلفة، ويمكن أن يعطي هذا اللون أدلة على عمرها. ذلك لأن لون النجم يعتمد على مدى سخونة سطحه، ودرجة حرارة السطح مرتبطة بالعمر.

 

ومع ذلك تلعب كتلة النجم دورًا أيضًا، ناهيك عن عوامل مثل الانزياح الأحمر الملحوظ في النجوم البعيدة جدًا أو الغبار الذي يمكن أن يعيق الطريق ويؤثر على اللون المدرك للنجم. 

 

بشكل عام النجوم الزرقاء عادة ما تكون الأصغر والأكثر سخونة، بينما تتقدم النجوم في العمر وتستهلك وقودها، فإنها تصبح أكثر برودة واحمرارًا.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا