الارشيف / تكنولوجيا / البوابة العربية للأخبار التقنية

جاك دورسي يعتذر رداً على التسريح الجماعي لموظفي تويتر

استجاب (جاك دورسي) – المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي السابق لشركة تويتر – لعمليات التسريح الجماعي للموظفين التي قام بها إيلون ماسك، بالقول: “إنه يتحمل المسؤولية عن سبب وجود الجميع في هذا الموقف؛ لأنه طور الشركة بسرعة كبيرة جدًا”.

جاك دورسي يشيد بصمود موظفي تويتر:

كتب جاك دورسي تدوينة أمس السبت يشيد فيها بصمود الموظفين قائلًا: “موظفو تويتر يتمتعون بالقوة والقدرة على الصمود، وسيجدون دائمًا طريقة بغض النظر عن مدى صعوبة هذه اللحظة، أُدرِك أن الكثيرين غاضبون مني. أنا أتحمل المسؤولية عن سبب وجود الجميع في هذا الموقف: لقد طورت حجم الشركة بسرعة كبيرة. أعتذر عن ذلك”.

وأضاف: “أنا ممتن لكل من عمل في تويتر وأحبّه. لا أتوقع أن يكون ذلك متبادلاً في هذه اللحظة أو أبدًا.. وأتفهم ذلك”.

قام إيلون ماسك يوم الجمعة الماضي بتسريح ما يصل إلى 3700 موظف في تويتر – ما يقرب من نصف موظفي الشركة  – وقد أثر ذلك في جميع أقسام الشركة، وهناك مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى الإضرار بجهود الشركة في الإشراف على المحتوى.

وقال ماسك: “إنه ليس أمامه خيار سوى تقليص القوة العاملة في الشركة؛ حيث تخسر الشركة أكثر من 4 ملايين دولار في اليوم”.

وعلى الرغم من تسريح هذا العدد الكبير من الموظفين قال ماسك: “إن سياسات الشركة ظلت دون تغيير مطلقًا”.

هذا وقد أعرب موظفو تويتر عن غضبهم من عمليات الفصل عبر تغريدات في تويتر، ومنهم من قرر تصعيد الأمر من خلال رفع دعوى قضائية ضد تويتر.

وفي الوقت نفسه، أوقفت مجموعة كبيرة من العلامات التجارية الكبرى إعلاناتها عبر تويتر في الأيام الأخيرة، منها: فولكس فاجن، وجنرال موتورز، وفايزر، وأودي. كما استجاب بعض المعلنين لضغط المنظمات الحقوقية لمقاطعة المنصة في أعقاب تسريح العمال وزيادة خطاب الكراهية.

الجدير بالذكر أن جاك دورسي أسس منصة تويتر عام 2006 مع كل من: ويليام إيفانز، وبيز ستون، و(نوح جلاس) Noah Glass. وقد شغل دورسي منصب الرئيس التنفيذي لتويتر مرتين منفصلتين، فبعد إقالته من منصبه في عام 2007، عاد كرئيس تنفيذي للشركة مرة أخرى في عام 2015.

وقد استمر جاك دورسي في منصب الرئيس التنفيذي للشركة 6 سنوات، حيث أعلن في  نوفمبر ترك منصبه كرئيس تنفيذي، وكلف باراغ أغراوال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا آنذاك أن يحل محله، وبعد رحليه عن الشركة أيّد صفقة استحواذ ماسك على الشركة.

عندما بدأ ماسك بشراء تويتر خلال شهر أبريل الماضي، قال دورسي: “إن ماسك كان الحل الوحيد الذي أثق به، وإن استحواذه على الشركة هو الخيار الصحيح”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا