مجلة: رادار "سترونا" الروسي يحول "إف-35" إلى كومة من الخردة المعدنية

مجلة: رادار "سترونا" الروسي يحول "إف-35" إلى كومة من الخردة المعدنية
مجلة: رادار "سترونا" الروسي يحول "إف-35" إلى كومة من الخردة المعدنية

حسب الكاتب في المجلة الهندية EurAsian Times، أيوش جاين، أظهر جيش التحرير الشعبي مؤخرًا رادارات SLC-7 و YLC-8E الجديدة التي يمكنها اكتشاف المقاتلات الشبح.

يقول الكاتب: "اكتسبت روسيا خبرة كبيرة في تطوير أنظمة الدفاع الجوي، بما في ذلك إس-300 وإس-400 المعلن عنها على نطاق واسع، والتي تتباهى بالقدرة على اعتراض الصواريخ الباليستية بمدى 350 كم".

يُعتقد أن إس-400  يمكنها اكتشاف هدف خفي على مسافة 150-400 كم باستخدام الرادار البانورامي 91إن6أي ورادارات "بروتيفنيك- غي إيه" ومع ذلك، يوجد في ترسانتها جهاز استشعار آخر يختلف عن الأنظمة التقليدية الأخرى - رادار "سترونا 1" ثنائي القطب.

يلاحظ الكاتب أن هذه الرادارات قادرة على اكتشاف الطائرات الشبحية.

وأضاف: "الرادار الثنائي هو نظام رادار يتكون من مرسل ومستقبل مفصولين بمسافة مماثلة للمسافة المتوقعة إلى الهدف".

يعتمد الرادار الأحادي التقليدي، الذي يوجد فيه المرسل والمستقبل في نفس الموقع، على موجات الرادار المنعكسة من الطائرة لتحديد الموقع. ومع ذلك، يمكن نشر سترونا 1 على مسافة تصل إلى 50 كم وله قوة أكبر من الرادارات التقليدية، كما يوفر تغطية أكبر، لأنه يكتشف حتى تلك الموجات التي تنحرف عن طريق الطائرات الشبحية.

يُذكر أن هذا التثبيت يزيد من المقطع العرضي لرادار الطائرة بمقدار ثلاثة أضعاف. تتمثل إحدى الميزات الرئيسية في أن أبراج إرسال / استقبال الرادار المستخدمة في "سترونا 1" تتمتع باستهلاك منخفض للطاقة، مما يجعلها أقل عرضة للصواريخ المضادة للإشعاع.

خلافًا للاعتقاد الشائع، إن اكتشاف الطائرات الشبحية ليس مستحيلاً، ولكنه بالتأكيد صعب، ويمكن القيام به من خلال الابتكارات والتقنيات الجديدة. ومع ذلك، فإن أنظمة الدفاع الجوي الروسية ستحول المقاتلات الأمريكية الحديثة إلى كومة من الخردة المعدنية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق اختبارات أنظمة اعتراض الصواريخ الأمريكية تفشل مرتين
التالى مجلة: مقاتلات "جي-20" الصينية كابوس حقيقي للولايات المتحدة