صحة ومرأة / اليوم السابع

4 أشياء ستحدث لجسمك عندما تأكل الكمثرى.. اعرفها

  • 1/2
  • 2/2

الكمثرى هى واحدة من أكثر الفواكه تنوعًا والتي يمكن أن تكون جزءًا من الوصفات اللذيذة أو الحلوة وفي جميع مناسبات الوجبات ، للحصول على جميع الفوائد الصحية المذهلة التي تقدمها الكمثرى ، تأكد من تناولها بالكامل لأن الجلد الملون هو المكان الذي تتركز فيه العديد من مضادات الأكسدة الموجودة في الفاكهة، وفى السطور القادمة سنوضح أربعة أسباب لتضمينها في نظامك الغذائي ، وفقا لما نشره موقع " eatthis".


1 الكمثرى من النجوم الغذائية:

الكمثرى غنية بالعناصر الغذائية، هي مصدر جيد لفيتامين سي ومصدر ممتاز للألياف حيث تحتوي على ستة جرامات لكل 100 سعرة حرارية ، تحتوي أيضًا على بعض البوتاسيوم وفيتامين K والنحاس والمغنيسيوم وفيتامينات ب التي تعمل على خفض ضغط الدم، الكمثرى غنية أيضًا بالعديد من المركبات النشطة بيولوجيًا ، مثل الأنثوسيانين ، التي توفر أيضًا فوائد صحية لا تعد ولا تحصى ، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

 

2 تقليل خطر الإصابة بمرض السكري 2:
 

تعتبر الكمثرى من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض ، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى محتواها العالي من الألياف ، قامت دراسة نُشرت في مجلة Food and Function بتحليل العلاقة بين استهلاك التفاح والكمثرى فيما يتعلق بخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، أبلغ الباحثون عن انخفاض بنسبة 18٪ في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بين أولئك الذين أفادوا أنهم يستمتعون بأكبر قدر من التفاح والكمثرى مقارنة بالأفراد الذين تناولوا كميات أقل، إن إضافة حبة كمثرى يوميًا إلى خطة الأكل الصحي الخاصة بك سيوفر انخفاضًا يقدر بنسبة 21 ٪ في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

3  توفر المغذيات النباتية المفيدة:
 

الكمثرى ، وخاصة ذات القشرة الملونة ، توفر مغذيات نباتية مفيدة مثل الفلافونويد ،من المعروف أن مركبات الفلافونويد تساعد في تخفيف الالتهاب عن طريق تحييد الجذور الحرة، قد تساعد الفلافونويد أيضًا في تحسين صحة الأوعية الدموية وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان ومرض السكري من النوع 2، تشير دراسات أخرى إلى أن مركبات الفلافونويد تساعد في تقليل الأعراض والمخاطر المرتبطة بالربو والعديد من الحالات الأخرى المرتبطة بالشيخوخة المبكرة.

4 إنقاص الوزن:

تحتوي الكمثرى المتوسطة الحجم على 100 سعر حراري فقط وعبوات في ستة جرامات من الألياف المملوءة أو حوالي ربع كمية الألياف اليومية الموصى بها، تكمن فائدة كل هذه الألياف في أنها تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول، في دراسة واحدة مدتها 12 أسبوعًا نُشرت في مجلة Nutrition ، تم تقسيم النساء إلى ثلاث مجموعات، أضافت مجموعة واحدة ثلاثة تفاحات إلى نظامهم الغذائي ، وأضفت مجموعة واحدة ثلاثة كمثرى يوميًا ، وأضفت المجموعة الثالثة ثلاثة كعكات شوفان قليلة الدسم، ووجدت الدراسة أن النساء اللواتي تناولن التفاح أو الكمثرى فقدن ما يقرب من رطلين في 12 أسبوعًا ، دون إجراء تغييرات أخرى في النظام الغذائي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا