صحة ومرأة / اليوم السابع

التليفزيون هذا المساء.. رشوان: اجتماع "الحوار الوطنى" قبل انطلاقه الإثنين

تناولت برامج التليفزيون مساء الجمعة، العديد من القضايا والموضوعات المهمة، التى تشغل بال المواطن المصرى والرأى العام.

ضياء رشوان: اجتماع لمجلس أمناء الحوار الوطنى قبل انطلاقه الإثنين المقبل.

 

قال ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، إنه سيتم عقد اجتماع لمجلس أمناء الحوار الوطني الإثنين المقبل، وهو اجتماع مُعلن غير مذاع على الهواء، وتمت دعوة وسائل الإعلام لمتابعة ما سيحدث فيه منذ بداية اليوم، وإجراء لقاءات مع أعضاء المجلس.

 

وأضاف رشوان خلال برنامج مصر جديدة الذي يذاع على قناة "etc": "سيخرج بيان خلال مؤتمر صحفي عن مخرجات هذا الاجتماع خلال 24 ساعة".

 

وقال: "اللجنة مع المحاور الثلاثة الخاصة بالحوار الوطني سيكون هناك لكل لجنة من اللجان مقرر ومقرر مساعد، 36 اسما جديدا سيختارهم مجلس الأمناء لإدارة أعمال هذه اللجان، وإدارة تلك اللجان مجلس الأمناء سيضع لها قواعد واضحة، وجلسات المؤتمر سيتم عرض الأفكار فيها بشكل محدد ومُنجز لكل لجنة من اللجان".

 

وتابع: "بعد الجلسة القادمة لمجلس الأمناء سيتم البدء في الحوار الوطني بعدها بوقت قصير للغاية، وستبدأ الجلسات الخاصة به، وكلما خلصت جلسة لمخرجات سيتم إعلانها، والإعلام سيحضر تلك الجلسات إلا إذا قرر مجلس الأمناء عكس ذلك".

الفنان طارق الدسوقي عن شائعات انفصاله من زوجاته بسبب ابتعاده عن الفن: غير صحيح

كشف نجم التسعينيات الفنان طارق الدسوقي، أسباب انفصاله عن زوجته والزواج بأخرى، موضحًا أن هناك لغط منتشر بين الناس حول هذا الأمر وتدور شائعات أن السبب وراء انفصاله يرجع لابتعاده عن الساحة الفنية لسنوات طويلة.

 

وأكد الدسوقي، خلال تصريحات تليفزيونية مع الإعلامية "إيمان أبو طالب"، مقدم برنامج "بالخط العريض" المذاع عبر فضائية "الحياة"، خطأ المعلومات المتداولة بشأن هذا الأمر، وأن الانفصال يرتبط بأمور شخصية، مشيرًا إلى أن زواجه الأول استمر 12 سنة ونتج عنه طفلين ثم تزوج مرة أخرى لمدة 12 سنة أيضًا ثم انفصل ونتج عنه طفلين أيضًا.

 

وقال، أولادي الأربعة علاقتي بهم جيدة وكذلك علاقتهم معًا، منوهًا إلى إنه لا يفوت شيء من واجباته التربوية، لافتًا إلى أنه يمكن لأي شخص أن يكون زوج فاشل لكن أب جيد وكذلك المرأة.

 

أول سيدة تترأس مجلس إدارة مصنع 27 الحربي: مسئولية كبيرة وتحد

قالت المهندسة دينا عبد المنعم أول سيدة تترأس مجلس إدارة مصنع 27 الحربي، إنها تولت مسئولية كبيرة وتحديا عظيما، موضحة أن توليها ذلك المنصب كأول سيدة بداية وتشجيع للجميع.

 

وأضافت خلال لقائها ببرنامج "مصر تستطيع"، عبر قناة "دي إم سي"، مع الإعلامي أحمد فايق، أن مصنع 27 الحربي، من المصانع الرائدة للإنتاج الحربي، موضحة أن المصنع ينتج ذخيرة الأسلحة الصغيرة، للقوات المسلحة والشرطة.

 

وأوضحت أنه جاري العمل على قدر من الكفاءة، وبطاقة واحتياجات كاملة، وبجودة مقبولة بنسبة عالية جدا، مشيرة إلى أن الدولة المصرية تفكر في أكثر من نظرة.

 

وأشارت إلى أن الهدف تطوير المنتجات، ليكون نسب التصنيع كلها محلية، لافتة إلى أن الهدف تعميق الصناعة، مردفة: "طول عمري بنت المصانع والورش".

 

وذكرت أنها لم تتخيل أو تنتظر أن يتم تكليف سيدة بالمنصب، معلقة: "كسر التابوه"، موضحة أن وزير الإنتاج الحربى عرض عليها المنصب، وقال لها: "أثق فيكي"، مردفة:"ما كنتش مصدقة من الدعم الكامل من القيادة والعمال".

 

وتابعت المهندسة دينا عبد المنعم: "جوزي كل حاجة في حياتى، وساعدني وقت الماجستير وأوقات السفر، وكل قرار أحس فيه بفضل الأسرة على، وكان يقول لي: هنبقى مبسوطين".

 

المفتى: علاقة الزوجين بعد الطلاق يجب أن تكون راقية بعيدة عن النزاع والتناحر

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إن أن التعاون الصادق والمثمر بين الزوجين يعد من أقوى دعائم الحياة الاجتماعية السليمة بين الزوجين، فالزوج الناجح والزوجة الناجحة هما من يتفقان على إدارة ناجحة للبيت؛ وهذا الأمر مقصد أصيل من مقاصد عقد الزواج.

 

وتابع خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة صدى البلد، أن القوامة يجب أن نفهمها في ضوء النموذج التطبيقي النبوي الشريف؛ فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يجعل أبدًا القوامة حجة للتسلط على المرأة أو إهانتها، بل كان معاونًا في شئون بيته؛ وفي خدمة أهله.

 

وأكد مفتي الجمهورية على أن الطلاق هو العلاج إذا استحالت الحياة الزوجية، وقد جاء لحل مشكلات معينة، ويجب كذلك أن تكون العلاقة بعد الطلاق راقية وحضارية بعيدة عن النزاع والتناحر خاصة في وجود أبناء، وبذلك يكون الطلاق طلاقًا حضاريا وراقيا.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا